الثلاثاء، 14 سبتمبر، 2010

ضجيج مشاااعري

ضَجِيجُ مَشآعِرٍ تَجتَآحُنيْ الأنْ،،

أبْحَثُ عنيْ أنآ فلا
أجِدُنيْ،،

هناك تعليق واحد: